ندوة تحت عنوان "كيف يمكن التوفيق ما بين الاستقراء المباشر وحماية الحياة الخاصة؟"

تخليدا لليوم الدولي لحماية المعطيات الشخصية الذي يصادف الثامن والعشرين من كل سنة، تنظم اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، بتعاون مع جمعية المعلنين بالمغرب، يوم الخميس 28 يناير 2016 بالدار البيضاء، ندوة حول موضوع "كيف يمكن التوفيق ما بين الاستقراء المباشر وحماية الحياة الخاصة؟".

هذا اللقاء يرمي الى إشراك كافة الفاعلين في مجال الاستقراء المباشر، كالمعلنين وشركات الاتصالات ومستغلي خدمات توزيع الرسائل النصية القصيرة. كما كانت الندوة مناسبة للتعرف على آراء وتجارب هؤلاء الفاعلين بما يسمح بممارسة أنشطة الاستقراء المباشر مع مراعاة مقتضيات القانون 08-09.

تحميل برنامج الندوة

تحميل توصيات الندوة